}); قصص للأطفال حول النظافة
3897775963654217
recent
عناوين

قصص للأطفال حول النظافة

الخط

قصص للأطفال حول النظافة 

قصص للأطفال حول النظافة


النظافة من القيم التي ينبغي تعليمها للأطفال منذ الصغر إلى حد أن النظافة ارتبطت بالإيمان، حيث أن النظافة سلوك حث عليه الإسلام، و من أفضل الطرق التي يمكن أن تمرر بها القيم و السلوك الحسن للأطفال هي عبر القصص سواء بحكيها أو بقراءتها مباشرة من طرف الطفل. و في هذا الصدد سنقدم مجموعة من القصص القصيرة التي تتناول هذا الموضوع.

قصة مرجان

كان مرجان ولد مهذب و مجتهد في المدرسة ولكن مع ذلك معروف بعادة قبيحة جدا و هي أنه عندما  يأكل الطعام كان يمسح يده في ملابسه، وفي يوم من الأيام أكل مرجان شوكولاتة ومسح يده في ملابسه كالعادة وذهب للعب مع أصدقاءه بملابسه الملطخة . قصد صديقه أحمد فرفض صديقه اللعب معه وقال له:  إن ملابسك متسخة وأنا  لا ألعب إلا مع الأصدقاء النظيفة ملابسهم.
فتركه مرجان و ذهب  إلى صديقه يوسف ولكن يوسف أيضا رفض اللعب مع مرجان بسبب ملابسه الغير نظيفة فحزن مرجان حزنا شديدا وبكى، ولما رأته أستاذته سألته عن سبب بكائه فأجابها أن أصدقائه لا يحبون اللعب معه لأن ملابسه متسخة.
جلست المدرسة مع مرجان وشرحت له أن الطفل الجيد يجب أن يحافظ على نظافته لأن النظافة من الإيمان، ومن يومها ولم يعد مرجان يتبع مسح يديه في ملابسه مثلما كان يفعل قبل ذلك و قبل به جميع أصدقائه .

سلمى وأمل والنظافة

كانت هناك أختان هما سلمى وأمل وكانتا الطفلتين تلعبان سويا وتراجعان دروسهما سويا وتذهبان معا إلى المدرسة ، ولكن الفرق بين سلمى وأمل أن أمل كانت بنت نظيفة جدا دائما ترتب غرفتها وتجعلها نظيفة باستمرار وتقوم بغسل يدها قبل تناول الطعام وغير ذلك من الأمور التي تظهر نظافة هذه الفتاة.

لكن سلمى كانت بنت غير مرتبة فقد كانت لا تهتم بالنظافة على الإطلاق، وذات يوم عندما عادت سلمى وأمل إلى المنزل بعد الانتهاء من المدرسة، ذهب أمل إلى غسل يديها في الحمام لحرصها على نظافة يديها قبل تناول الطعام، ولكن سلمى لم تقوم بفعل ذلك وجلست على مائدة الطعام وبدأت في تناول الطعام بدون غسل اليدين.

فلما رأت ذلك الأم فغضبت من سلمى وقالت لها يجب أن تحافظي على نظافة يديك وخاصة قبل تناول الطعام حتى لا تتعرضي للأمراض المختلفة، ولكن سلمى لم تهتم بكلام والدتها.

وفي اليوم التالي كان والد سلمى وأمل على وعد معهما بالخروج والنزهة في حديقة الحيوان، وفي الصباح استيقظت أمل بكل نشاط وغسلت وجهها ويديها ورتبت فراشها واستعدت للخروج إلى النزهة، لكن سلمى كانت مريضة ودرجة حرارتها مرتفعة بسبب إصابتها بالتلوث الذي أصابها من تناول الطعام بدون غسل يديها.

فذهبت أمل مع والديها إلى حديقة الحيوان ولكن ظلت سلمى ماكثة مريضة في الفراش، ومن هذا الوقت تعلمت سلمى الاهتمام جدا بنظافتها الشخصية حتى لا تتعرض للأمراض مرة أخرى.

هادي و قشرة الموز

في يوم من الأيام كان هادي يمشي في الشارع و يأكل الموز و يرمي قشروه،  رغم أن هادي معروف عنه أنه ولد مهذب و مؤدب ولكنه ذات يوم رمى قشرة الموزة التي أكلها على الأرض في الشارع، وأثناء سير رجل كبير في السن في الشارع فقام بالمرور فوق قشرة الموز ووقع على الأرض، فجلس هادي يضحك وهو سعيد من هذا الموقف.

وفي اليوم التالي كرر هادي نفس الموقف ورمى قشرة الموز في الشارع أمام منزله حتى ينتظر الضحك على شخص آخر، لكن سمع هادي صوت بكاء وصراخ أخته الصغيرة لأنها هي التي مرت هذه المرة فوق قشرة الموز، وقد كسرت رجل أخت هادي بسبب وقوعها من قشرة الموز، وذهب الأب بها إلى المستشفى وتم ربط رجل أخته، فجلس هادي حزين جدا على تسببه في الأذى إلى أخته الصغيرة، وتعلم هادي من هذا الدرس عدم القاء أي مخلفات في الشارع بعد ذلك.
 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة