}); فوائد الشمس للطفل
3897775963654217
recent
عناوين

فوائد الشمس للطفل

الخط

فوائد الشمس للطفل 

فوائد الشمس للطفل

مع حلول فصل الربيع، تكثر النزهات و الخرجات للطبيعة و يرتاد الناس الأماكن المفتوحة مما يجعلهم عرضة للشمس مباشرة. و كما يعلم الجميع فللشمس فوائد جمة على صحة الانسان عامة و الطفل خاصة نذكر أبرزها هي استثارة و تشجيع الجسم على انتاج فيتامين d  (د) . لكن في المقابل قد تعيق الظروف الحالية و التمدن الحاصل الكثير من الناس و تجعلهم أقل عرضة للشمس مما يسبب لهم مشاكل صحية. في مقال اليوم سنتطرق بالتفصيل لدور الشمس وفوائدها على الطفل.

 مزايا تعريض الطفل للشمس

مع بلوغ الطفل الستة أشهر، وجب علينا تعريضه بشكل جزئي لأشعة الشمس لكن مع الأخذ بعين الاعتبار مجموعة من الضوابط ز الشروط التي سندرجها لاحقا. فالشمس تفيد الطفل في :
·       مساعدة الجسم على انتاج فيتامين د والذي يعد بدوره أساسي لتقوية العظام و الوقاية من هشاشتها و من بعض الأمراض كالكساح.
·       تعزيز وتقوية المناعة لدى الطفل الصغير
·       الوقاية من التعرض لبعض الامراض المتعلقة بالجهاز التنفسي ك الربو مثلا.
·       مساعدة الطفل على النمو بسرعة أكبر، و تحفيزه على المشي

ضوابط وشروط تعريض الطفل للشمس

إن التعامل مع أشعة الشمس بشكل عشوائي قد يضر بالطفل عوض إفادته، ولهذا لابد من التقيد بمجموعة من الشروط و الضوابط قبل تعريض الطفل لأشعة الشمس و منها:
·       معرفة الوقت المناسب لتعريض الطفل لضوء الشمس، ومن الأفضل أن يكون باكرا أو لنقل علينا تجنب وقت ما بين الساعة الحادية عشرة إلى الساعة الرابعة.
·       عدم الإكثار من تعريض الطفل لأشعة الشمس بالمناطق الحارة، إذا لا تتعدى المدى ربع ساعة (خمسة عشر دقيقة) وفي  المناطق المعتدلة قد تصل إلى نصف ساعة (ثلاثين دقيقة)
·       عدم الإكثار من الملابس حتى تكون الاستفادة أكبر
·       وضع غطاء الرأس
·       عدم استعمال مستحضرات لتكون الاستفادة كبيرة، فقط علينا التقيد بالوقت كما جاء آنفا.
·       اتباع نظام غذائي غني بمواد مضادة للأكسدة كتناول الطماطم وبعض  الفواكه

فوائد الشمس للطفل

و لابد من الإشارة أن الطفل قد يستفيد فقط من ضوء الشمس دون التعرض للأشعة مباشرة، و يبقى تقدير الوالدين لحالة الطقس مهما لأخذ القرار المناسب.
 والملاحظ أن الفترة التي يتعرض فيها الأطفال للشمس هي الصيف، وفي بعض الأحيان يكون ذلك بسبب أفكار خاطئة منها أن شمس الصيف لا تضر في حين عدم اتباع النصائح والارشادات تكون له نتائج وخيمة على الطفل والبالغين منها مشاكل جليدة وقروح و أمراض أخرى لا قدر الله.  لذا فكما للشمس فوائد جمة لها كذلك من الأضرار الكثير في حالة تم ذلك في ظروف غير مناسبة أو كان بإفراط كبير.

إن الخروج للاماكن المفتوحة كالغابات والحدائق و الشواطئ يقتضي منا التفكير أولا فالاحتياطات اللازمة لحماية الأطفال من أشعة الشمس، فضرورة حمل المظلات و القبعات و نظارات الشمس مسألة في غاية الأهمية، كما أن تناول كميات هامة من الماء يساعد الجسم على تجاوز بعض السلبيات و تعويض المياه التي يفقدها.  

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة