}); البكاء لدى الاطفال
3897775963654217
recent
عناوين

البكاء لدى الاطفال

الخط

البكاء لدى الاطفال

البكاء لدى الاطفالذ

البكاء هو في الأصل تعبير عن حاجة، و لدى رضيع الثلاثة أشهر هو اكثر من ذلك 
بكثير لأنه يعتبر وسيلة التواصل الرئيسية مع محيطه و أولهم والديه الذين يرعونه.

ما علينا معرفته عن بكاء الأطفال؟

·       هو وسيلة التواصل مع كل من هم حوله
·       يبكي الطفل جراء ألم، جوع، غضب و ملل. و في بعض الأحيان دون سبب محدد.
·       الأطفال الذين يتمتعون برعاية كافية و بصحة جيدة يبكون كثيرا أيضا.
·       طوال الثلاثة أشهر الأولى حوالي 25 % من الأطفال يبكون ثلاث ساعات و نصف في اليوم.
·       بعد بلوغ الطفل 3 أشهر كاملة، ينقص البكاء لأنه بكل بساطة بدأ يتحرك و امتلك طرق أخرى للتعبير.
·       بكاء الأطفال بدون سبب واضح يقلق الآباء و يغضبهم، و قد يدفع بهم إلى فقدان السيطرة على أنفسهم.
·       البكاء المفرط و غير المستساغ منتشر لدى كل الرضع، لكن نسبة منهم تتراوح ما بين 10 % و 20 %  تكون بسبب المغص.
·       الوضع الأكثر شيوعا لدى الرضع الذين يبكون بسبب المغص هو بكاءهم لأكثر من 3 ساعات في اليوم لمدة ثلاثة أيام متتالية في أقل من 3 أسابيع.
·       البكاء بسبب المغص تكون له الخصائص التالي: غير متوقع، و لا يمكن تحمله و غير مرتبط بالجوع أو بالحفاضات المتسخة، كما يصدر عن الطفل غالبا وقت الظهيرة أو مساء. بالإضافة أنه يدوم لمدة 35 دقيقة أو أكثر بشكل متواصل.
·       البكاء بعد الشهر الرابع و الخامس و غير المتصل بالمغص، يكون غالبا بسبب المزاج السيء أو عادات ناتجة عن طبيعة الطفل غير الهادئ و الصعب المراس.
·       بكاء الأطفال يخلق لدى الآباء احباطا كبيرا، خصوصا لدى الأمهات قليلات التجربة.

ماذا نفعل في حالة بكاء الطفل؟

·       في حالة كان البكاء ناتجا عن حاجة مثل الجوع و الألم، علينا القيام برد فعل في الحال بتلية طلبه و القضاء على السبب.
·       أما إذا لم يكن هناك سببا واضحا، فعلينا أن نحضنه و نراقب الوضع . قد ينقص البكاء و يتبدل مزاجه بسرعة.
·       إذا شعرت بالإحباط و الغضب فمن الأحسن أن تنصرف للحظة، قبل العودة من جديد. لأن أمر تهدئة الطفل و أنت غاضب قد يفقدك السيطرة مما سيجعلك تتصرف بشكل خاطئ.
·       قد تلجأ لحلول أخرى، كأن تطلب من شخص آخر أخذ زمام المبادرة و مساعدتك على تجاوز اللحظة بسلام.
من بين الأشياء التي تفقد الآباء السيطرة هي بكاء الأطفال، فنجد من يغضب و يتصرف بشكل غير مقبول. و من ينهار و يبكي من شدة احباطه و عجزه أمام مشكلة بكاء طفله. يبقى الأساسي أن نبحث عن السبب و أن نقوم بما يجب في حدود المقبول و المعقول دون أن نؤذي أطفالنا بالصراخ في وجههم.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة