}); كيف أوقظ طفلي باكرا بكل سهولة
3897775963654217
recent
عناوين

كيف أوقظ طفلي باكرا بكل سهولة

الخط

كيف أوقظ طفلي  باكرا بكل سهولة


كيف أوقظ طفلي  باكرا بكل سهولة


طفلي يتلكأ و يرفض الاستيقاظ للذهاب الى المدرسة، هذه هي اللازمة التي تكررها الأمهات تعبيرا عن معاناتهن مع أطفالهن في الصباح الباكر. لكن قبل الخوض في بعض النصائح، لابد من التذكير بأهمية النوم المبكر و فائدته على صحة الطفل النفسية و الجسدية.

الإضاءة الجيدة

قبل التكلم مع الطفل وحثه على الاستيقاظ، إجعلي أولا غرفة نومه مضيئة ويستحسن ان أن نفتح النوافذ لتغمر الشمس كل جنبات الغرفة. فإن تعذر عليك استعيني بضوء المصباح، لأن الظلام يشجعه علة الاستغراق في النوم ورفض النهوض.

استعمال المنبه

عن وضع المنبه قرب سرير الطفل لا يساعد على الاستيقاظ مبكرا، وغالبا ما يطفئه ليرجع للنوم مجددا. ومن الحيل هي وضعه بعيدا عنه وعدم اسكاته ليساعدك في المهمة على أكمل وجه.

منع اللوحات الالكترونية قبل النوم مباشرة

تؤثر اللوحات الالكترونية على نوم الأطفال بشكل ملحوظ، خصوصا عندما يستعملها قبل النوم مباشرة. ومن المفيد أن يتوقف الطفل على استعمالها وقتها كافيا قبل الخلود للنوم. وفي هذا الباب، نذكر بأهمية قراءة الكتب والقصص قبل النوم.

احترام النظام المنزلي

على طفلك التعود على احترام النظام المنزلي، والذي تعملين على فرضه بالبيت. فكلما كان الطفل متقيدا بنظام معين منذ الصغر، كلما تعود وألف أن للحياة نظام لابد من احترامه. والنظام المنزلي لا يهم أساسا النوم فقط، بل يتعداه لكل الأنشطة داخل البيت و خارجه مثل نظام الأكل و الخروج و اللعب و الدراسة. و لا بأس أن تساعدي طفلك بإعطاء أمثلة من قبيل المواظبة على تأدية الصلاة في وقتها، فالأكيد أن ذلك يحفزه و يساعده على فهم و تفهم امر الاستيقاظ باكرا.

قد نكون قدمنا حيلا ونصائح  بشأن الاستيقاظ باكر، لكن الأمر مرتبط بالنوم مبكرا أيضا. فكلما نام الطفل مبكرا كان الاستيقاظ شأنا هينا عليه.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة