}); كيف تنزع العياء عن طفلك .. تجربة شخصية
3897775963654217
recent
عناوين

كيف تنزع العياء عن طفلك .. تجربة شخصية

الخط

كيف تنزع العياء عن طفلك .. تجربة شخصية

كيف تنزع العياء عن طفلك .. تجربة شخصية


ابني البالغ من العمر ست سنوات تنتابه نوبات العياء و يظهر عليه ذلك فيتمدد على الأرض ثم قد يشكو صراحة من ألم أنا متأكد أنه بالفعل المشي او اللعب الكثير.

خطرت ببالي فكرة أريد تقاسمها معكم، و هي أقرب لحصة تدليك من شيء آخر. حيث أتركه ممدا وأخبره أنني سأنزع عنه العياء فورا. أضع أولا يدي الاثنتين على رأسه و أبدأ في جرهما على جسمه بحيث تكونان ملتصقتين بجسمه، و في نفس الوقت أهمس له : " ها هو العياء يتبدد" طبعا يكون ذلك باللغة او اللهجة الأم حتي يكون وقع الكلمات و تأثيرها في نفسه كبيرا. اجر يدي على وجهه ثم على صدره و خصره و بعدها رجليه الممددتين. عندما أصل رجليه أجر كأنني أنزع شيئا فأرميه جانبا و أعاود القول : " ها نحن انتزعنا العياء ... ها قد رميناه".

نعاود العملية مرات عدة، فنلاحظ أنه سيحص بارتياح كبير و قد ينام نوما هنيئا بعدها. طبعا لابد من التأكد أن مت يعانيه الطفل عياء و ليس مرضا.

في الكثير من الأحيان، يلعب ما هو نفسي دورا كبيرا في مساعدة الطفل على الارتياح، قد كرواية القصص و الضم و زرع شحنة إيجابية في نفسية الطفل. 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة