}); سر تفاهم الأجداد مع الأحفاد
3897775963654217
recent
عناوين

سر تفاهم الأجداد مع الأحفاد

الخط

سر تفاهم الأجداد مع الأحفاد

سر تفاهم الأجداد مع الأحفاد

كثيرا ما يحدث أن يتساءل الآباء عن سر اهتمام الجد والجدة بالأحفاد، و قد يتطور الأمر أن يغضب و إن بشكل صامت بعض الآباء من تدخل الأجداد في كسر بعض توجيهات الآباء. و في المقابل يتساءل الأجداد بأنفسهم : 
لماذا لم أكن اعامل أبنائي بنفس الطريقة التي أعامل بها أحفادي؟

إن أول الأسرار أن الجد راكم خبرة كبيرة في التعامل مع الأطفال، و طول التجربة جعلهم يتنبهون لبعض الأخطاء. و الأكثر من ذلك أن الجد متحرر من أية مسؤولية في تعامله مع حفيده. فهو يلعب معه من أجل اللعب عكس الأب الذي يمزج اللعب بالتوجيه و النصائح و كثرة الملاحظة.

فالجد يستطيع النزول إلى مستوى الطفل، فيسهل عليه إقناعه بالأكل و الشرب و الجلوس و يساعده في لبس الحذاء. كما يستطيع بكل سهولة إبعاده عن مصادر الخطأ و الخطر. أما الآباء فغالبا ما ينفذ صبرهم بسرعة فيلجؤون للتهديد : إن لم تهدا لن ترافقني....

فالأجداد يتعاملون مع الحفيد على انه دائما صاحب حق و مطالبه مستجابة، و الأخطر في ما يحدث أن الأجداد فيما يقومون به يوحون للأب أن أسلوبه خاطئ و غير جدير بأن يكون أبا. و طبعا الطفل، بذكائه، يستعمل تضارب المواقف و يستغل عطف جده و جدته للحصول على امتيازات  عدة.

كل ما قيل، يجعل الأبوان في وضع يحسد عليه. فهم يفقدون السيطرة على الابن شيئا فشيئا، و في نفس الآن لا يستطيعون مجابهم الأب و الأم. و كلما فهم الأجداد أن على الطفل اتباع توجيهات أبويه أولا و عدم السقوط في تناقض قد يفسد تربية الطفل سيكون الامر أحسن. 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة