}); لماذا يعصى الطفل أوامر والديه؟
3897775963654217
recent
عناوين

لماذا يعصى الطفل أوامر والديه؟

الخط

لماذا يعصى الطفل أوامر والديه؟

لماذا يعصى الطفل أوامر والديه؟

يعصى الطفل والديه في بعض الأحيان و يرفض أوامرهم ، ولا يوليها أي اهتمام وذلك بالرفض الجهري المتعمد أو من خلال تصرف يظهر منه انه يعصى طلبات الابوين إما عبر التراخي في تنفيذ الطلب أو التظاهر بتنفيذه دون إتمام المهمة. طبعا لهذه التصرفات أسبابها الخاصة، و كذلك تكون لها نتائج على علاقة الطفل بوالديه، حيث يترتب عن رد فعل الأب و الأم علاقة متشنجة عبر معاقبة الطفل على تكرار سلوك العصيان و التمرد. سنورد أسفله بعض الأسباب التي تجعل الطفل يعصى أومر و طلبات والديه.

بعض الأسباب و العوامل


-     في بعض الأحيان، يطلب الأبوان من الطفل ما لا يتوافق مع ميوله و رغبته. كالامتناع عن لعب الكرة أو الجري ... و هو ما يريد فعلا قضاء بعض الوقت يسلي نفسه بها.

-     قد يكون الطفل منشغلا بعمل بالنسبة له عظيم جدا كإعادة تركيب لعبة، فتدعوه أمه للطعام و تعتبر أن للطعام أولوية بينما عند الطفل إتمام عمله له أثر خاص في نفسيته. وهنا تتضارب الأولويات.

-     قد يكون سبب الرفض بسيط جدا و هو حالة دلال و عناد مرده الطريقة التي يتعامل بها الأبوين مع طفلهم و المبنية على الدلال المفرط.

-     عندما تكون طلبات الوالدين فضفاضة و مبهمة و غامضة، لا يجد الطفل بدا من عدم الاكتراث بالطلب لأنه بكل بساطة لم يفهم المطلوب بالتحديد و هناك أمثلة عديدة : أطع والديك،

-     للطريقة التي نتعامل بها مع الطفل تأثير كبير على مدى تقبله لطلباتنا، فمثلا تكون لدى بعض الأطفال صيغة الأمر مرفوضة. و من تجربتي الخاصة، غالبا ما كان ابني يلبي طلباتي من خلال صيغة إقناع أما عندما أوجه له الأمر مباشرة بطريقة خشنة غالبا ما يرفض.

-     يفاجئنا أطفالنا بعض الأحيان بطلب غريب كأن يتسلق شجرة، و في ذهن الطفل ليس هناك ما يسمى مستحيلا. والمطلوب هنا التعامل بذكاء مع طلباته و ليس منعه بطريقة فجة. قد أساعده على تحقيق رغبته ليطفئ فضوله.

معنى أن يرفض الطفل الأوامر

إن رفض الطفل لتنفيذ طلب له سبب، وأول القواعد أن نتفادى ردة فعل غير محسوبة تؤثر على نفسيته أولا ثم علاقتنا بأبنائنا. نعم يحدث أن يصل الأبوان في لحظة إلى حالة عصبية كبيرة، لكن من المحبذ أن نترك الأمر حتى تهدأ النفوس لنجد طريقة مثلى نتعامل بها مع الطفل. صحيح أن قيم  مجتمعاتنا ترفض بعض السلوكات، لكن في الوقت نفسه لابد من الإقرار بتغيرات تحدث حولنا جعلت مجموعة من الأشياء تتبدل خصوصا ما يحدثه الإعلام و المدرسة. مما يتوجب على الأسرة كذلك التكيف مع المعطيات الجديدة، و تفهم بعض التصرفات لتعرف كيف ستتعاطى معها.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة