}); الحواس الخمس باللعب
3897775963654217
recent
عناوين

الحواس الخمس باللعب

الخط

الحواس الخمس باللعب

الحواس الخمس باللعب


       هناك طرق  عدة نعلم بها الطفل الصغير الحواس الخمس و دورها، باعتباره من الدروس السهلة نوعا ما في تدريس العلوم . وحيث أنها تقدم في سن مبكرة جدا فإن الطفل لن يستوعب مضمونها إلا بأمثلة محسوسة من واقعه المعيش. لا نتوقع من الطفل في هذه المرحلة أن يفهم العين كيف تبصر و الأذن كيف تسمع و الجلد كيف يشعر بينما المطلوب فقط أن يربط كل حاسة بالعضو المسؤول عنها. ويعتبراللعب من بين الطرق الناجعة في تعليم أطفال الروض و المستوى الأول درس الحواس الخمس.

حاسة اللمس

    نستعمل في هذا التمرين حبوب القطاني التي يعرفها الطفل جيدا من خلال تناولها واستعمالها في محيطه كالشعير و القمح و الحمص و البقول و الأرز. بعد أن يتفحصها جيدا  و يلمسها و عينيه مكشوفتين، نضعها في علبة ثم نطلب منه أن يلمسها وعينيه مغمضتين. فيذكر اسم الحب الذي سيخرجه من العلبة باستعمال حاسة اللمس فقط.
و في تمرين ثاني، نغطي عيني تلميذ أو تلميذة ثم ندعه يلمس رأس صديقه و نطلب منه أن يسمي العضو الذي يضع عليه يديه. فيقول : هذا أنف و هذه عين و هذا شعر.

السمع

     يحضر المعلم بعض الأواني المعدنية على شكل أسطوانات، بعد أن وضع في إحداها رملا و في الأخرى قمحا و في الثالثة كرات صغيرة. بداية يستفز تفكير الأطفال لتخمين ما يوجد في الأسطوانات عبر حاسة السمع، وبعد  قبول جميع الأجوبة يتركهم يكتشفون مدى صحة تخمينهم. بعدها تبدأ اللعبة، حيث يطلب من الطفل أن يدير ظهره ويستعمل السمع فقط في تحديد المادة التي تتحرك في الأسطوانة من خلال صوتها.
 و في تمرين ثاني، قد يستعمل المعلم أصوات مسجلة لحيوانات ثم يطلب من الأطفال تحديد الصوت من خلال السمع فقط. طبعا في هذه المرحلة العمرية نستعمل فقط الحيوانات التي يسهل التعرف على صوتها مثل الكلب و القط و الخروف و الطيور.

الذوق

     نحضر سوائل بنكهات مختلفة فنضع القليل منها في ملعقة بعيدا عن أعين الأطفال، ثم نطلب منهم تحديد نوع السائل من خلال حاسة الذوق. سيكون مسليا عندما نضع الحامض في ملعقة ونرى تغير ملامح الطفل حين يتذوقه. قد نستعين بالقليل من الماء ونضع به نكهات فواكه أو مواد ذات اذواق مألوفة لدى الطفل كالملح والحامض والسكر. طبعا نبتعد عن مذاق قد يسبب لهم الألم لكن عند تحديد الاذواق قد ندعهم يرون فلفلا مرا ونسألهم عن مذاقه.

الشم

     نحضر علبا كرتونية، ونضع بداخلها مواد بروائح معروفة لدى الأطفال. نحدث ثقوبا بالعلبة ونحثهم على معرفة ما بالداخل من خلال حاسة الشم. لابد من الحذر من تعريض الأطفال للأذى بفعل مواد قد تسبب لهم ضررا. فيمكن أن نستعمل فواكه كالتفاح. و قد نستعمل طريقة أخرى أننا نطلق رائحة طيبة بالقاعة لحظات قبل دخول الأطفال، و من خلال ردة فعلهم نسألهم : ما بكم؟ ثم كيف عرفتم أن هناك رائحة بالقاعة؟


البصر

   نحضر أشياء متنوعة، و في كل مرة نضع شيئا خلف ظهرنا ثم نطلب من الأطفال التركيز جيدا: سيظهر شيء و يختفي بسرعة و عليكم معرفة ما هو. نكرر العملية بتوظيف أشياء مختلفة الشكل و الحجم. قد نستعمل الصور كذلك في هذا التمرين. سيكون التمرين مسليا و سنلمس تنافسا بين الأطفال في معرفة طبيعة الشيء الذي يظهر و يختفي.
بعد هذه السلسة من التمارين، نناقش مع الأطفال الكيفية التي تعرفوا بها على الروائح و الأصوات و الأذواق و الصور. و بذلك نستنتج معه أن كل حاسة مرتبطة معضو بالجسم ، و يمكن الإطلاع أيضا على موضوع سابق ألعاب تمرين الحواس الخمسة   
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة