}); الضوء و الظل: أنشطة بالبيت و المدرسة
3897775963654217
recent
عناوين

الضوء و الظل: أنشطة بالبيت و المدرسة

الخط

الضوء و الظل: أنشطة بالبيت و المدرسة

الضوء و الظل: أنشطة بالبيت و المدرسة



       الظل من بين الظواهر التي ينتبه لها الأطفال منذ وقت مبكر من أعمارهم، وطبعا لا يعون أنها ظاهرة علمية سيدرسونها بتفصيل على امتداد سنوات. وعندما نتحدث عن الظل فإننا نتحدث بالضرورة عن الضوء. في الصغر نلعب على أضواء الشموع او المصابيح فتجد الأطفال يتتبعون ظلهم على الجدار أو في الهواء الطلق. فهذا المعطى مهم في تدريس مفهوم الظل والضوء، لأننا سننطلق مما اكتسبه الأطفال في تجربتهم واحتكاكهم بهذه الظاهرة قبل سن التمدرس. 
       يحدث الظل عندما يقف جسم حاجزا أمام مرور الضوء، فيترك ذلك ظل الجسم في الجهة المقابلة. فالضوء يسير في اتجاه مستقيم وعندما يعترضه جسم معتم يصبح الضوء و الجسم و الظل على نفس الخط المستقيم. سنتطرق هنا لكيفية تدريس الظل لأطفال بعد الخمس سنوات سواء بالروضة او بالمستوى الأول ابتدائي، كما أننا سنقدم بعض أمثلة أنشطة يمكن للآباء التمهيد لهذا المفهوم. وهنا  القصد و الهدف من المواد التي نقدمها و هو تحسيس الآباء أن بإمكانهم تعليم أطفالهم أشياء كثير و التمهيد لمرحلة التمدرس بإمكانات بسيطة جدا و متوفرة.

أنشطة الضوء و الظل في البيت

      من الألعاب التي يحبها الأطفال هي ألعاب الظلال على الجدار، و يمكن للآباء استثمار هذا الحب في تحسيسهم بدور الضوء في انتاج الظل. وذلك من خلال استعمال شمعة أو مصباح يدوي أو حتى الاكتفاء بالمصباح العادي لتشكيل حركات بالظل على الحائط. وتجعل  طفلك يشاركك اللعب فمثلا بواسطة يديك يمكن أن تقول له: انظر )ها هو الكلب أو الأرنب. ثم يقلد صوت الكلب، ها هو ينبح. لقد صمت الآن.( بعدها تطفئ المصباح الذي ساعدك في انتاج الظل، ثم تسأله: )أين اختفى الظل؟( تعيد تشغيل المصباح فيظهر الظل من جديد. هكذا يتعرف طفلك أن هناك علاقة بين الظل والضوء. كما يمكنك استغلال حصة مشي أو تنزه، فتثير انتباه طفلك لظلك وظله على الأرض لتجعله يفهم أن ظلك كبير وظله  صغير. هذه الأنشطة كافية في البيت وسيغنيها طبعا عندما يدرس الضوء والظل بالمدرسة.

أنشطة الضوء والظل بالمستوى الأول ابتدائي

      في النشاط الأول، يشكل المتعلمين مجموعتين في الهواء الطلق، كل واحد يرسم ظل صديقه و مطالبتهم بالإبداع في تشكيل الظل فليتخيل الواقف أنه تمثال أو مجسم لحيوان أو شيء آخر. طبعا من المستحسن ان تدرج الحصة صباحا أو مساء حتى يكون الظل طويلا بخلاف وقت الظهيرة. ويترك المتعلمون أحرارا في التموضع بالفضاء. عندما ينتهي الأطفال من رسم الظلال يفتح النقاش حول الظل الذي رسموه: ما مصدره؟ لماذا ظل فلان يتواجد هنا وظل فلان يتواجد هناك؟ بالطبع تركنا الأطفال بشكل عشوائي حتى يفهموا بعد ذلك أن الظل مرتبط بالجسم. 
    النشاط الثاني في الحجرة الدراسية، حيث تستعمل فيه مصابيح يدوية و يتم توجيه ضوأين في البداية لجسم واحد ليظهر للأطفال ظلين اثنين ثم بعدها ثلاثة. بعد هذه التجربة نقدم لهم أنشطة عبارة عن رسوم: تتضمن مصادر ضوئية و جسم و المتعلم يرسم الظل في المكان المناسب. ثم صور بها جسم وظل او ظلال و يطلب منه رسم المصدر الضوئي.

نشاط للاستثمار

    في الأخير نقدم لهم نشاطا استثماريا وهدفه تعرف أن طول وحجم الظل يتعلق بمدى قرب أو بعد المصدر الضوئي. يتم مثلا رسم هيكل مسجد باتباع أحرفه ثم يعطى المصباح والمسجد لطفلين حيث يتكلفان بوضع المصدر الضوئي والجسم  بحيث يكون الظل بنفس حجم مجسم المسجد المرسوم. هنا يختار المتعلمان أحد الخياران: أحدها أن يقف من يحمل المسجد وحامل الضوء يتحرك حتى يجدان الوضع المناسب. أما الخيار الثاني أن يقف حامل الضوء ويتحرك حامل المسجد. طبعا لابد ان يتحركا معا حتى يستطيعا أن يناسبا حجم الجسم مع المجسم المرسوم. وتعتبر هذه مشكلة على المتعلمين إيجاد حل لها. طبعا يمكن تطوير هذه الأنشطة وتنويعها حسب ظروف كل فصل ومدرس.
     بعد هذه المرحلة سيتعرف الطفل الفرق بين الجسم المعتم ونصف الشفاف والشفاف، من خلال أمثلة. وطبعا ممكن للأسرة دائما أن تلعب دورا هاما. فلا نضيع أي فرصة يمكن للطفل أن يعرف فيها معلومات جديدة تساعده في تعرف المفاهيم العلمية. فالاحتكاك بالحيوانات ومعرفة تصنيفاتها، إضافة إلى معرفة وضائف جسمه مثل العظام والمفاصل والحركة التي يقوم بها كالجري والقفز. لكن وجب التنبيه أن لابد للمعلومات المقدمة للطفل أن تراعي سن الطفل ومستواه الادراكي.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة