}); تنشئة الطفل: ما عليك تذكره و فعله عندما تشعر بالضيق
3897775963654217
recent
عناوين

تنشئة الطفل: ما عليك تذكره و فعله عندما تشعر بالضيق

الخط

تنشئة الطفل: ما عليك تذكره و فعله عندما تشعر بالضيق

تنشئة الطفل: ما عليك تذكره و فعله عندما تشعر بالضيق

يحدث أن يجد بعض الآباء أنفسهم محاصرين بأسئلة كثيرة، و في بعض الأحيان بمشاعر متناقضة تجاه تنشئة أطفالهم. يحدث أيضا أن تداهمنا لحظات فراغ في الحياة، تجعل سلوكنا ينحرف نتيجة لضغوط الحياة. و يحدث أيضا أن نجد أبا غير راض على سلوك أطفاله، أو يفكر في مراجعة طريقة تنشئته أطفاله.

تنشئة الطفل تبدأ مما يلي: 

أولا : تعرف على أهدافك كأب و تذكر  جيدا الصورة التي تريدها لعلاقتك مع 
اطفالك، و ما مدى اقتناعك بذلك . فمهم جدا أن تحدد ما هو صحيح و ما هو 
خطأ. و الأهم أن تضع نصب عينيك أهدافك البعيدة المدى في تنشئة أطفالك.

ثانيا: لا تنسى أن علاقتك بأطفالك بالغة الأهمية و كل ما تفعله و تقوله هو من أجل أن تكون هذه العلاقة على أحسن ما يرام

ثالثا: البحث دائما عما يمكن فعله لتضيف شيئا جديدا مميزا لهذه العلاقة

رابعا : تذكر أن الأهم هو أن تعي أنك أب أو أم و ذلك يحتم عليك التفكير قبل الحديث لطفلك

خامسا : اهتم و اهتمي بنفسك أولا، لأن كلما كان الوالدين مرتاحين كلما أمكنهم الحفاظ على تعامل متزن و متعقل مع الأطفال ( النوم الجيد، الاكل المتوازن ....). لا تهمل نفسك أو شريكك في الحياة  بدعوى الأطفال، لأن انعدام الحد الأدنى من الراحة ينعكس سلبا حتى على علاقتك بأبنائك.

سادسا: تعلم كيف تتحكم في غضبك و تسيطر عليه، و لا تتجاوز الحدود أبدا. و تعلم أيضا كيف تتخلص من شحنات نفسية سيئة و الروتين عبر ممارسة الرياضة أو الابتعاد قليلا للتأمل و التفكير السليم. 

سابعا: دع طفلك يحدثك دائما عن مشاعره وإن  كانت تتضمن لوما و عتابا تجاهك، و ركز على الإيجابيات في حديثه و ابحث عن ما ببين السطور في صمت
ثامنا: تذكر أنك القدوة في كل شيء، فحاول أن تكون أحسن قدوة في تنشئة الأطفال

تاسعا: دع اطفالك يشاركونك اكتشاف الأشياء الجديدة وشاركهم لحظات اكتشافهم هم العالم أيضا

عاشرا: اقرأ بعضا من كتب الأطفال، ولا تحسم قراراتك حتى تحيط المواضيع من كل جانب.

إن الفرحة بمجيء مولود جديد غالبا ما تكون قصيرة المدى، فتبدأ رحلة البحث عن ربح رهان كبير هو كيف تكونين أما جيدة وأبا راضيا. رحلة تحتاج إلى عملية تقييم مستمرة، وتأمل دائمة كما تتطلب اليقظة لتقويم أي انحراف عن الهدف السامي و هو تنشئة الأطفال تنشئة سليمة


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة