}); كيف أحمي الطفل المتهور
3897775963654217
recent
عناوين

كيف أحمي الطفل المتهور

الخط

كيف أحمي الطفل المتهور

 الطفل المتهور

    يبدو أن بعض الأطفال لا يعرفون الخوف. الأطفال المتهورون يفكرون دائما في طريقة لتجاوز حدودهم. غالبا هم حركيون جدا أو مغامرون أكثر من غيرهم. يحبون ركوب المخاطر دون خوف أو تفكير في النتائج. يبحثون دائما عن متعة غير عادية. طبعا تصرفات هؤلاء تتعب كثيرا الآباء و تسبب لهم الفزع و الترقب الدائم.

كيف أحمي طفلي المتهور

   كلما كبر الطفل المتهور، يصبح أكثر وعيا بمحيطه و يحاول تجنب المخاطر لكن كيف أتصرف و هو يتصرف بتهور:
تأمين محيط الطفل من خلال تخيل ما يمكن أن يفعله و أزيل مكامن الخطر مثلا تركيب شبابيك بالنوافذ و إزالة أي منفذ أو طريق يمكن أن يتسلقها إلى أو ينزل منها إلى الدور السفلى
    نحاول أن نوضح له مكامن الخطر التي قد تواجهه في المنزل أو في المسبح أو في حديقة الألعاب مثلا أشرح له أن بإمكانه التزحلق و لكن ليس برأسه
نستعمل الرسم و الصور لنشجعه على التصرفات الحميدة و المحبذة مثلا طفل يمسك بيد امه أو أبيه أثناء عبور الطريق
تزويده بوسائل الحماية مثلا خوذة الرأس عندما يستعمل الدراجة
تسجيله بنوادي بعض الرياضات التي يمكن أن يفرغ فيها شحنة الطاقة الزائدة و يتعلم فيها انضباطا أكثر تحت اشراف المدرب.

كيف اتصرف

   من الصعب أن نتفادى جميع المخاطر لكن بإمكاننا الانتباه للمواقف الاكثر خطورة مثلا الجري بدون انتباه اثناء عبور الطريق. فوجب أن نمنع عليه العبور دون مرافقة بالغ.
نذكره دائما بالتعليمات أثناء حضور موقف قد يحمل خطرا
عندما نلاحظ سلوكا متهورا نتعامل معه بذكاء و بهدوء دون صراخ. مثلا نقول له " لا أريد أن أراك تكرر ذلك"
ضرورة شرح دواعي منعك له للمخاطرة و التصرف بتهور
تشجيعه كلما بادر بالتصرف بانتباه و تعقل.
    علينا أن لا نخلط بين الطفل المتهور و الطفل العادي الذي يبحث عن أشياء جديدة و ينمي قدراته، فالأخير نجده لا يتعدى حدود الفضول و يقف عندما يشعر بالخطر بينما الأول لا يبالي بأي أخطار. لذا لا بد الانتباه لنقطة مهمة و هي عدم السقوط في فخ الحماية الزائدة عن اللزوم لأنها تضر الطفل.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة