}); السؤال لدى الطفل: أجبه بسؤال
3897775963654217
recent
عناوين

السؤال لدى الطفل: أجبه بسؤال

الخط

السؤال لدى الطفل: أجبه بسؤال

السؤال لدى الطفل

السؤال لدى الطفل

        السؤال عند الطفل مفتاح المعرفة، لذلك يكثر منه لدرجة يشعر المحيطين به بالملل و الضجر، وأول من يتعرض لسيل منها هما الوالدين. ومن الأخطاء التي يرتكبها غالبا الآباء أنهم يجيبون بسرعة وربما بفرحة على أسئلة الطفل، فيمدونه بجميع المعلومات  وربما يزيدون  . طبعا يتعامل الآباء في هذه الحالة بتلقائية كبيرة، و فرحتهم نابعة من اعجابهم بالطفل و فضوله الكبير في الحصول على معرفة جديدة.

    لكن كيف سيكون الامر إذا غيرنا الطريقة واعتمدنا أسلوبا آخر؟ وهو عدم التسرع ومحاولة الإجابة عن سؤال الطفل بسؤاله هو عن نفس الموضوع المطروح. مع تغيير العبارات التي اعتمدها أو تجزيئ الموضوع إلى أسئلة فرعية.

مزيايا الإجابة على سؤال الطفل بسؤال آخر


 تعمد الإجابة على سرال ابنك بسؤال آخر تجعل منه يحقق الاهداف التالية:


    ·       اكتشاف أبعاد الموضوع الذي يطرحه

    ·       اكتشاف الخيارات المتاحة أمامه

    ·       التعرف على أهدافه وغاياته من السؤال

    ·       استخلاص حلول من أسئلتك

    ·       الثقة في نفسه لحل مشاكله بنفسه

    ·       تحمل مسؤولية إيجاد الحل بنفسه

    ·       توقع نتائج الخيارات المختلفة للمكلة المطروحة أمامه


   إن عملية توجيه أسئلة عوض الإجابة عنها تجعلك مساعدا على الجواب بدل دور المنقذ والملاذ الدائم عندما يستعصي عليه الأمر. وبذلك يكتسب الطفل مهارات التحليل والتفكير والاعتماد  على النفس أولا بدل البحث عن من يحل له مشكلا.

خلاصة لابد منها 

    إن ما ذكر آنفا لا يعني أن نبالغ في جعل الطفل في مأزق كبير فيفقد الثقة فيك، بل المساعدة والتدخل  عندما يتأزم و لا يجد الحل عبر التبسيط و إعطاء امثلة و طرح أسئلة في المتناول توصل إجاباتها للموضوع المطروح. لأن النتائج في هذه الحالة ستكون عكسية، و سيحمل الأسئلة لأشخاص آخرين و ربما سيحصل على معلومة خاطئة أو هم أشخاص غير موثوقين. بالإضافة إلى ذلك، فمن الأهمية مما يكون أن نتوجه للمصادر العلمية إن استعصى علينا الأمر و نشاركه في عملية البحث عن الأجوبة المنتظرة كاللجوء للكتب أو الأنترنيت أو حتى صاحب تجربة ك ( فلاح، ميكانيكي، شخص    مسن ....). 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة