}); الطفل و الكلام القبيح
3897775963654217
recent
عناوين

الطفل و الكلام القبيح

الخط
الطفل و الكلام القبيح  
الطفل و الكلام القبيح

     الكلام القبيح الصادر عن الطفل يزعج و يغضب، و قد يتفاجأ بعض الآباء بكلمات مشينة و قبيحة يروجها أطفالهم بالمنزل، خصوصا عندما تنتابهم حالة من الغضب. و تبدأ هذه الحالة عندما يصل سنا يختلط فيها بالأقران، فتكون تلك التصرفات غير المرغوب فيها هي نتيجة لاختلاف الأوساط التي ينحدر منها من يلتقيهم طفلك. 
لكن في بعض الأحيان، و خصوصا في البداية يكون ذلك لهدف هو أن يستثيرك الطفل و يعرف ردة فعلك مما يقول.

كيف نتصرف إزاء تصرفات مشينة؟
  • من المستحسن أن لا نظهر أي تفاجئ أو استغراب عندما يتلفظ بكلمات مشينة، و أهم شيء أن نحافظ على الهدوء و ملامح عادية. لأن الطفل في بعض الأحيان لا يعرف معنى ما ينطق به. لكن في المقابل لا يجب عليها التجاهل أو التظاهر بعدم سماع ما قاله للتو. 
  • علينا أن نشرح له بهدوء أن ما قاله لا نتلفظ به، و أن من الصفات المكروهة في الانسان التلفظ بكلمات مشينة و قبيحة.
  • نشجعه دائما على التعبير على مشاعره مهما كانت، غضبا أو حزنا او استياء.
  • نعلمه الكلمات المناسبة للتعبير عن مشاعر الغضب، و بالتالي سيعوض الكلمات المشينة بأخرى مقبولة.
      إذا استمر الطفل في التلفظ بكلمات قبيحة رغم محاولاتك السالفة الذكر، فالضروري أن تنتقل إلى مرحلة أخرى و هي معاقبته بطرق تربوية كعدم الانصات له، و عدم تلبية رغباته أو حتى طريقة العقاب بالكرسي:  أنظر الموضوع على المدونة طريقة العقاب بالكرسي

ملاحظة مهمة 
    يتعلم الطفل ما يجب أن يقوله و ما لا يجب من أسرته و محيطه. من الكبار المحيطين به
و كلما كان المحيط مراعيا لذلك، كلما كانت نتائج تربيتنا مستحسنة



loading...
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة