}); الأطفال و اللوحات الالكترونية
3897775963654217
recent
عناوين

الأطفال و اللوحات الالكترونية

الخط

الأطفال و اللوحات الالكترونية

الأطفال و اللوحات الالكترونية

        سلبيات اللوحات أو الشاشات الإلكترونية على الأطفال:   يشرح Guillemette Faure في كتابه  Le meilleur pour mon enfant أن أغلب الأطر و المقاولين بمجال التكنولوجيات الحديثة يقللون من استعمال أبناءهم للشاشات الالكترونية، طبعا لا يمكن أن نقول أن هؤلاء الآباء يعانون من مرض تكنوفوبيا او مرض الخوف من التكنولوجيا بل لأنهم يدركون جيدا أن أطفالهم يتعلمون جيدا و أكثر باستعمال وسائل أخرى و طرق أخرى تعتمد على أشياء حقيقية عبر حوار مباشر يحمل مشاعر و تفاعل و انفعال مع عنصر بشري.

أهمية استعمال جميع الحواس


يتعلم الفرد بشكل أفضل عندما يستعمل حواسه كاملة، بينما الشاشات الالكترونية تحرمنا من التجربة الحسية من خلال التعامل مع (لعب الأطفال والألعاب والأدوات والمواد والنباتات، والحيوانات، والمواد المختلفة والأرض ...).
طبعا الشاشة لا تمنعنا و تحرمنا من التعلم ، بل هي فقط تحده لأنها تقلل الاحتكاك بتجارب مادية و وجدانية.
إن ملء قنينة مياه، رؤية فقاعات تبتعد في الهواء، ملاحظة الأشكال و الأحجام بالمطبخ، ارتداء عقد مزين بألوان مختلفة: هذه الأشياء جميعها تتؤسس لمفاهيم الرياضيات. 
إن دماغ الطفل الذي يرسم بأصبعه على شاشة الكترونية ليس هو الذي يحمل قلم الرصاص و يستعمل يده على الورقة، فالثاني يطور مداركه و قدراته ( راجع موضوع 

أسطورة الشاشة التفاعلية 


التفاعل مع البشر هو ما يحقق تعلما أفضل و ليس التفاعل مع شاشة. 
أثبتت باحثة أمريكية Kathy Hirsch-Pasek ذلك من خلال دراسة قارنت فيها صنفين من الأطفال ، و تابعت من منهم سيستعمل و يستثمر كلمات جديدة: فريق من الاطفال تعلم الكلمات من خلال شريط مسجل أو فيديو و الفريق الآخر من خلال حوار مباشر مع مربي. و خلصت النتيجة أن الفريق الثاني الذي تعلم على يد بشر استطاع بكفاءة استعمال الكلمات الجديدة التي تعلمها. 

الخوف غير المبرر من التأخر الدراسي 


عندما يتقن الطفل التعامل مع الكومبيوتر أو لوحة الكترونية أو هاتف غالبا ما تجد الأبوين راضين عليه باعتباره يتعامل مع تكنولوجيا حديثة، و يجهلون أن الطفل مهووس فقط. 
فالطفل المُستعمل للتكنولوجيا الحديثة لا يعنيبأي شكل من الأشكال أنه استطاع تعلم انجاز مهمات عديدة. فهو لم يتجاوز فقط درجة مستعمل لأداة فقط. إن الإنصات لنص بلغة أجنبية قصد فهمه ليس هو الانصات لأغنية بنفس اللغة. 

غباء مقولة أن لوحة الكترونية تعليمية


يبحث المطورون و شركات التكنولوجيا  الحديثة على تطوير الاجهزة لتعلم الموسيقى و الفن افتراضيا دون التنقل للمتاحف و المعاهد، لكن رغم كل ذلك نجد أن أكثر التطبيقات استعمالا هي : كيف تغذي القة ، لنقتل الكسالى، تدوير عقد اللؤلؤ الملون....
و في دراسة في الولايات المتحدة الامريكية همت اطفال يتراوح سنهم بين 8 و 16 شهرا  و تم تقديم فيديوها الطفل انشتاين Baby Einstein لفريق منهم بينما تم حرمان الفريق الآخر من مشاهدة هذه الأشرطة الذائعة الصيت. فخلصت الدراسة أن الفريق الاول من الأطفال تعلم أشياء من خلال مشاهدة الفيديوهات لكن الفريق الثاني اكتشف أشياء أكثر.  
إن مقولة أن اللوحة الالكترونية منتشرة أكثر بدول العالم الثالث أو لدى الأسر محدودة الدخل، لأنهم يتخيلون أن اتقان و استعمال اللوحة الالكترونية يجعل التعلم أسهل و أفضل. 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة