}); دراسة: طفل عامين و نصف يضع نفسه مكان الآخر
3897775963654217
recent
عناوين

دراسة: طفل عامين و نصف يضع نفسه مكان الآخر

الخط
دراسة:  طفل عامين و نصف يضع نفسه مكان الآخر
طفل عامين و نصف يضع نفسه مكان الآخر

   أثبتت دراسة قام بها خبراء من امريكا و سنغافورة  أن الطفل أصغر من 3 سنوات يمكنه أن يعرف ما يفكر به الآخرون. و قد شملت الدراسة 140 طفلا سنهم عامين و نصف. هذه الدراسة اكدت ان الطفل في هذا العمر يمكنه أن يضع نفسه مكان إنسان آخر، مما يسمح له بمعرفة الكاذب و الغشاش و المتظاهر. أي أن طفل العامين و نصف يستطيع أن يعرف أن أباه يقلل و يبسط مشكلا كبيرا.

   نهجت الدراسة طريقة كلاسيكية في علم النفس، حيث أن الخبراء حكوا قصة emma على الأطفال و موجزها أن emma أخفت كرات صغيرة في ركن من أركان الغرفة و غادرت و أعقبها شخص و غير مكان الكرات. و عندما جاءت emma  إلى أي مكان ستتجه لتأخذ كراتها؟
طبعا إذا أشار الأطفال الى المكان الجديد للكرات فإنه لم يفهموا أن emma تجهل أن مكان الكرات تغير.

       نتائج الأجوبة اكدت أن الأطفال فهموا أن emma ليست على اطلاع على المعلومات المتوفرة عند الاطفال و أنها ستذهب مباشرة للمكان الذي أخفت فيه الكرات. طبعا قدم لهم الخبراء مساعدة بسيطة من خلال طرح الأسئلة التالية: أين توجد الكرات الآن؟ أين وضعت emma الكرات؟


    الدراسات السابقة كانت تنفي أن تكون عند أطفال ما قبل 4 سنوات هذه القدرة، لكن الدراسة الحديثة جاءت لتؤكد أن للطفل القدرة أن يتمثل بل أن يضع نفسه مكان شخص آخر. و يمكن ان نستخلص من الدراسة أن للأطفال قدرات خارقة نجهلها، و نتصرف في بعض الأحيان على أساس انعدامها. 
المصدر : PNAS

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة