}); تصحيح الخطأ للطفل: طريقة فعالة
3897775963654217
recent
عناوين

تصحيح الخطأ للطفل: طريقة فعالة

الخط

تصحيح الخطأ للطفل: طريقة فعالة 

تصحيح الخطأ للطفل: طريقة فعالة


   ربما المعروف و المألوف لدى المدرسات و المدرسين و كذلك التلاميذ و الآباء على حد سواء ان القلم الاحمر هو المستعمل في التشطيب على الأخطاء التي يقوم بها التلميذ، فالحلم لدى الأب أو المتعلم ان يغيب التشطيب بالقلم الاحمر عن دفتره. لكن أما روسية استطاعت أن تغير المألوف و تخرج عن القاعدة.

    هذه الأم اضطرت أن تعلم ابنتها بنفسها في البيت، و عوضت القلم الاحمر بالقلم الاخضر و لكن بوظيفة مغايرة ان القلم الاخضر هذه المرة يؤشر على أحسن انجاز و يتم تفادي الإشارة للإنجاز السيء أو الخطأ. 

      مبررات هذه الام و هي منطيقة إلى حد بعيد ، لأنها تعتبر أن التشطيب على الخطأ يجعل الطفل يركز على ما شطب عليه و بتمعنه في الخطأ تبقى صورة الكتابة الخطية التي قام بها هي العالقة بذهنه. بينما عندما نحيط احسن انجاز بالأخضر يحدث العكس، لأن الطفل في هذه الحالة يتتبع إنجازه و الأكيد أنه سيحاول مرة أخرى محاكاته، و هكذا دواليك يتحسن خطه بتتبع إنجازاته السليمة و ينضبط لمعاير كتابة الحروف.


      تقول الام الروسية أن ابنتها أحبت الطريق : " أحبت ابنتي هذه الطريقة و في كل مرة تنهي عملها تسألني : أيهما أحسن ماما؟" و ليست البنت وحدها من فضل هذه الطريقة في التصحيح، فمن خلال تجربتي لها شخصيا لاحظت استحسان الأطفال و كيف انهم تفاعلوا معها بشكل كبير. فبعد تصحيح الإنجازات مباشرة أسمعهم يحسبون عدد الدوائر الخضراء و يسال بعضهم بعضا عن عدد كتاباته الصحيحة و المتميزة.


  إن أكبر خطأ نرتكبه هو التقليد و الابتعاد عن التجديد عبر البحث عن طرق أخرى احسن مما يوجد لدينا، و طبعا يتأتى ذلك عبر التفكير و التجديد. فبالإضافة الى تميز هذه الطريقة التي قدمنا أعلاه، فإن من بين حسناتها أيضا مسايرة عمر الطفل بتنويع طرق التعامل معه و احترام ذكائه.
نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة