}); 6 أشياء لا تمنع طفلك من القيام بها
3897775963654217
recent
عناوين

6 أشياء لا تمنع طفلك من القيام بها

الخط

6 أشياء لا تمنع طفلك من القيام بها 


     كلنا نتمنى أن يكبر ابناؤنا منفتحين و سعداء، لكننا بفعل ضغط الحياة و عدم وجود وقت كاف للمراقبة نمنعهم من فعل أشياء و غالبا تسمع أحد الوالدين يقول " توقف عن فعل كذا..."  بينما في المقابل علينا أن نسمح لهم لإغناء تجاربهم و انفتاح شخصياتهم . فيما يلي بعض الأمور التي غالبا ما نمنع أطفالنا من القيام بها:

أن يأكل بمفرده

    يمنع الآباء أولادهم من الأكل بمفردهم حفاظا على نظافتهم و نظافة المكان، لكن بالمقابل نحرمهم من الاحساس بالمسؤولية و الكبر و تعلم مهارات التحكم في الملعقة و عدم اسقاط الأكل أرضا. نعم إن الحفاظ على نظافة المكان مهمة لكن يمكن أن نجد حلا احسن من حرمانهم من الاكل بمفردهم كأن نضع ثوبا أو أي شيء يفي بالغرض.

أن يساعدك

    يلجأ الآباء لمنع الأولاد من مساعدتهم فتجدهم يقولون " توقف ستفسده..." " لا ستسقطه..." وبعد  سنوات تجدهم يشتكون أن أطفالهم لا يساعدون في شيء. بل ما لا يعلمه هذا الأب ان طفله يجد متعة في مساعدته و يكسب خبرات كثيرة و قيم تؤهله للحياة .

أن يرسم لوحده
     مع الأسف، تجد بعض الآباء يمنعون أطفالهم من الرسم لوحدهم بدعوى أنه سيأكل قلم الرصاص أو سيلصق الصباغة بالجدران. أو نجدهم يرسمون نموذجا لهم مثلا يرسم الأب المنزل ليطلب من ابنه محاكاة رسمه وبذلك يقمع فيه الابداع و التعبير عن مشاعره من خلال الرسم. فالرسم الحر يعبر من خلاله الطفل عن ما يخالجه من شعور و يصقل من خلاله مهارات عديدة كالتلوين و مسك القلم.

أن يعطي رأيه
     لابد أن نفهم أن الطفل هو انسان كامل له آراء ولابد من الانصات إليها منذ الصغر، بدل قمعه بدعوى أنه لا يعرف شيئا. دعه يعبر واشرح له. على الآباء الوثوق في أطفالهم وأن  يرى الطفل في ملامح والديه أنهم يثقون فيه و مفتخرون به، لأن قمعه عند الكلام يجعله منزوي و منطوين و لا يستطيع التعبير عن آرائه.

أن يجري، يقفز ويصرخ بالبيت
      نطلب من أطفالنا أن يحسنوا التصرف خارج البيت، لكننا لا نمنحهم الفرصة للاستمتاع والتصرف بحرية داخل البيت. فالطفل بطبعه حركي. فاسمح له بالحركة داخل البيت لينضبط خارجا. إن التربية المتوازنة غير السالبة لحقوق الطفل تستلزم التضحية و من بينها الصبر على الإيقاع الحركي للأطفال إن لم نقل وجب التكيف مع نمط حياتهم.

مشاهدة الرسوم المتحركة

      لابد للطفل أن يساير أصدقاءه و عما يتحدثون إليه يوميا، فالتلفاز له حسنات عدة فقط مع مراقبة ما يشاهده. فمشاهدة الرسوم المتحركة ينمي فيه الخيال و يتعلم بها اللغة و يجعله يساير ما يحكيه الأصدقاء في المدرسة مما يكسبه ذكاء اجتماعيا. 
نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة