}); لماذاينتبه الطفل لجسمه؟
3897775963654217
recent
عناوين

لماذاينتبه الطفل لجسمه؟

الخط

لماذاينتبه الطفل لجسمه؟

لماذاينتبه الطفل لجسمه؟

     
 ينتبه الطفل لجسمه  كالبالغين. و بدءا من بلوغ سن السادسة هناك بعض الأطفال لا يحبون أجسامهم، حيث أثبتت بعض الدراسات أن هناك نسبة لابأس بها من الفتيات بين 6 و 12  لا يعجبهن أجسامهن السمينة .

ما يجعل الطفل ينتبه لجسده

وسائل الإعلام

تؤثر الصورة النمطية التي تقدمها وسائل الإعلام المختلفة صورة الجسد المثالي، سواء تعلق الأمر بالتلفزيون أو المجلات أو حتى ألعاب الفيديو. هذا يؤثر لأنه يعتقد أن النجاح و القوة تأتي من شكل الجسم الذي يمتلكه البطل.

تعليقات الكبار المحيطين بالطفل

تؤثر كذلك تعليقات الكبار ( آباء، مدرسين، جيران...) حول جسد الطفل، مما يجعل الاحساس السلبي يتنامى. فتجد الطفل لا يحب جسده النحيف أو العكس. فالتعليقات الساخرة تؤثر سلبا على نفسية الطفل ونظرته لجسمه.

الأصدقاء

تساهم المقارنة التي يقوم بها الطفل مع أصدقائه في تنمية الشعور في الرغبة في تغيير شكل جسمه. فتجده قد يمتعض من بدانته او نحافته، او عندما يوضع في موضع مقارنة أثناء لعبة أو سباق كالجري.

شخصية الطفل

بعض الجوانب السلبية التي تخلفها التربية غير السليمة، مثلا إذا كان الطفل لا يثق في نفسه لسبب من الأسباب فذلك قد يربي لديه عقدة من جسده. و غالبا ما يكون سبب ذلك تعامل المحيطين به كالآباء و الأقارب.

التغيرات الجسمانية

بعض الأطفال لا يحبون التغيرات الجسمانية التي ترافق نموهم، حيث يتعرض البعض منهم لنحافة شديدة. فنجده يعيش حالة عدم الرضى عن نفسه، و قد يتطور الأمر ليعيش انزواء او ما شابه.

كيف نتعامل


    من الضروري، أن يفهم الطفل أن الاختلاف بين الناس عادي جدا، و هذه اول الدروس التي عليه أن يستوعبها جيدا بإعطائه نماذج من الكبار، ثم يفهم بعد ذلك ما يمنحه له جسمه بغض النظر عن شكله. فتعزيز القيم الإنسانية لديه و أن لها أولوية كالإبداع و الكرم و التعاون. وفي الأخير نكون قدوة حسنة عب اعطائه دروس تطبيقية في الحياة أن لا أهمية لشكل الانسان أمام ما يعطيه للآخرين و للمجتمع

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة