}); كيف أساعد طفلي على تجاوز الخوف
3897775963654217
recent
عناوين

كيف أساعد طفلي على تجاوز الخوف

الخط

كيف أساعد طفلي على تجاوز الخوف



    يتخذ الخوف لدى الطفل مظاهر متعددة، و قد يكون داخليا دون أن يستطيع التعبير عنه لذا على الآباء الانتباه لسلوك الطفل و تحديد الأسباب. و من النصائح و الحلول المقترحة ما يلي :

    عدم السخرية من الطفل أثناء ابدائه خوفا. ثم الانصات إليه، و مساعدته على التعبير عن مشاعره و مساعدته في تحديد سبب الخوف. و لابد عدم التفاعل مع شعوره بالخوف تلك اللحظة، بإعطائه الاطمئنان التام و لا تكن الملاذ الوحيد. تذكر أن تذكريه ألا يخاف في غيابك.

    من الأسباب الشائعة للخوف، الأساليب العقابية الشاذة والتي  يجب ان يتم التخلي عنها مثل الضرب. و في هذا الصدد لابد من التأكد من علاقاته خارج الأسرة ( في المدرسة أو مع الخادمة).
   اما إذا كان الطفل مريضا فوجب البقاء بجانبه وطمأنته، لأن غالبا اثناء المرض يشعر بالخوف و خصوصا الحمى. لنتذكر دائما أن الغلو في الاهتمام أو التطمين يرجع بنتائج عكسية. أكيد أن كل أب وأم تريد من طفلها أن يعتمد على نفسه و يبني شخصيته القوية و يكون واثقا من نفسه. لذا لا نترك أطفالنا يوكلون لنا مهامهم، دعه يكتشف ويتجاوز  و يتطور كن مساعدا فقط.


إن معالجة الخوف لدى الأطفال تبدا من معرفة السبب الذي يجعله يخاف، لأن انذك يسهل تجاوزها و الاشتغال تدريجيا على بطلانها ليتبدد شعوره و يبدا محطة جديدة يتعامل فيها مع محيطة بكل اطمئنان و أمان مما يزيل العراقيل امامه و أمام تحركاته.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة