}); الطفل و المال ( نقود ) + قصتان واقعيتان
3897775963654217
recent
عناوين

الطفل و المال ( نقود ) + قصتان واقعيتان

الخط

الطفل و المال ( نقود ) + قصتان واقعيتان

الطفل و المال ( نقود ) + قصتان واقعيتان

    لا يستوعب الطفل الصغير قيمة النقود إلا بعد بلوغه سن السابعة، حيث يبدأ في عد و معرفة قيمتها الحقيقية. لكن يمكن تحسيس طفل 4 و 5 سنوات بذلك دون تفاصيل. مثلا لا ضرورة أن تحكي لطفلك عن مبلغ الكراء أو الفواتير، و في المقابل أخبره بأننا نحصل على الخدمات التالية بمقابل مالي
يمكن كذلك أن نفسر له أن مبلغ المال محدود، و علينا أن نخطط جيدا لنقتني كل ما يخصنا. و شخصيا اتبعت كل ما قيل مع ابني و هو الآن في سن 5 يسأل : هل لديك نقود لنشتري ....؟

كيف تتفادى تلبية كل رغاباته المتزايدة و  الباهضة الثمن
اشرح له استحالة الحصول على كل ما يريده
طفلك يريد كل شيء، كل ما يراه عند أصدقائه أو ما يشاهده على التلفزيون. " تريد هذه العلبة الملونة، إنها تكلف كثيرا يمكننا صنع واحدة بالمنزل و تلوينها"
لا تتحدث عن النقود عندما يغضب بسبب رفض طلبه، أول شيء دعه حتى يهدأ ثم بعد ذلك اشرح له بكل هدوء " أنا كذلك اريد اشياء كثيرة لكن لا يمكنني شراء كل شيء"
حاول أن تعوض بالأنشطة داخل المنزل، مثلا صنع طائرة أو سيارة من ورق . سيجعل ابنك يطلب منك صنع مثيل اشياء رآها أو على الأقل يسالك عن امكانية صنعها.
دعه يرافقك ، كلما استطعت، عند الذهاب للدكان، السوبر ماركت. يستأنس بالنقود و قيمتها.

قصة واقعية 1
هذه قصة واقعية حدثت مؤخرا واجهنا فيها غضب طفلنا في أحد الاسواق الكبرى، بينما كنا نتجول في الجانب المخصص للأطفال ، اختار لعبة غالية الثمن و أحدث أزمة في المكان. لجأت أمه لفكرة ذكية جدا. كنا قد حددنا له ورقة مالية يمكن أن نشتري له بها لعبة. ناولته الورقة المالية و أخبرته أنها لن تشتري له ما يريد. فبدأ يسأل : ها يمكن أن تشتري هذه؟ و تلك؟ حتى اختار ما يناسبنا من حيث الثمن.

قصة واقعية 2
فاجأني طفلي في مرات عديدة بطلب قطعة نقود ليشتري حلوى  بنفسه، طبعا صدمت لهكذا طلب و بحثت عن مصدر سلوكه الجديد. لجأت إلى فكرة شراء حصالة و بدأنا وضع القطع النقدية فيها. هكذا تخلى أولا عن فكرة تبذير النقود دون فائدة و ثانيا استوعب فكرة قد تحضر النقود و قد تغيب. يطلب مني أن نضع قطعة في الحالة فأجيبه أنني لا أتوفر عليها الآن.
نصف أطفال العالم يقدرون على نقل خط أفقي أو عمودي أو دائرة، كما رسمته له تقريبا. و شيئا فشيئا يقدر على رسم خطوط أصغر لأنه بدأ يتحكم في حركة يديه و ينسق أكثر بين العين و اليد.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة